تسجيل الدخول

جوقة (الجيش الأحمر ألكساندروف) في دار (الأوبرا السلطانية) اكتسبت شعبية هائلة حول العالم، وقدّمت خلال الحرب العالمية الثانية 1500 حفلة فنيّة

الثلاثاء 12 ديسمبر 2017

ضمن برامج موسمها الحالي الذي راعى في العروض التنويع، والتميّز، تستضيف دار الأوبرا السلطانية مسقط واحدة من أضخم الفرق الفنية في روسيا وهي جوقة الجيش الأحمر ألكساندروف، الفرقة الموسيقيّة العسكرية الرسمية في القوات المسلحة الروسية، ويعود تأسيس الفرقة التي تتكون من جوقة ذكورية، وأوركسترا ومجموعة راقصة، إلى نهاية عام 1928 على يد الفنان ألكسندر ألكساندروف، إذ قدّمت أوّل حفل لها يوم 12 ديسمبر من ذلك العام، وسُميت على اسم مديرها الأول، ألكسندر فاسيليفيتش ألكسندروف (1883-1946). واسمها الرسمي منذ 1998 هو الفرقة الأكاديمية للأغاني، والرقص التابعة للجيش الروسي، وتسمى اختصارًا الفرقة الأكاديمية.

وبمرور الوقت، اكتسبت هذه الفرقة شعبية هائلة حول العالم، وقدّمت خلال الحرب العالمية الثانية 1500 حفلة فنيّة للمحاربين في الجيش الأحمر على مختلف جبهات القتال، وسجّلت في تلك الفترة أغنيات خالدة مثل "الحرب المقدسة"، و" قصيدة عن أوكرانيا"، وغيرها، وكان الانضمام إليها يقتصر على الرجال، وفي بداية تسعينيات القرن العشرين بدأت نساء الجيش يشاركن في الجوقة لتأدية صوت السوبرانو، وجرى إضافة فرق راقصة لتقديم عروض رجالية، وأخرى  مشتركة، وقد أدّت الفرقة ألكسندروف العسكرية عروضها أمام الجماهير في روسيا، وحول العالم، وتنوّعت عروضها بين الألحان الشعبية والأناشيد، والموسيقى الشعبية، وأغنيات من الأوبرا، وموسيقى عصرية، وخلال مشوارها الطويل ردّدت الحناجر في أنحاء مختلفة من العالم أشهر أغاني الفرقة التي قدّمتها بأداء مذهل، من بينها أغنية (مراكبي الفولجا)، و(كاتيوشا، كالينكا)، و(أفي ماريا)، واقتبس  الرحابنة من الفرقة إحدى أشهر أغانيها الحماسيّة وغنتها فيروز، وحملت اسم "كانوا يا حبيبي"، ونالت الفرقة وسام الراية الحمراء مرتين. وأحيت حفلات موسيقية بنجاح كبير في عموم جميع أنحاء (الاتحاد السوفيتي) سابقا، وسافرت من القطب الشمالي المتجمد إلى طاجيكستان الصحراوية، كونها الجوقة الرسمية للقوات المسلحة الروسية، وقدّمت عروضها الموسيقيّة المذهلة في أماكن أخرى عديدة من العالم من بينها: تشيكوسلوفاكيا، ومنغوليا، وفنلندا، وبولندا

وتضم أوركسترا جوقة الجيش الأحمر ألكساندروف آلات موسيقية غربية، وتقليدية، يعزف عليها عازفون مهرة يضفون على الأسماع متعة، وجمالا.

وقد مُنيت الفرقة في 25 ديسمبر من العام الماضي بحادث طائرة أليم عندما تحطمت طائرة عسكرية روسية كانت تقلهم فوق البحر الأسود، وهي في طريقها لتؤدي عروضًا للاحتفال بعيد الميلاد، وقد أسفر الحادث عن وفاة 64 عضوًا من الفرقة، من بينهم المدير الفني للفرقة فاليري خليلوف، وكانت الطائرة المنكوبة تقل كذلك، مجموعة من الصحفيين من القنوات التلفزيونية الروسية، لكنّ الفرقة ضمّدت جراحاتها، وواصلت طريقها الذي بدأت قبل حوالي قرن لتقدّم حفلاتها في أنحاء مختلفة من العالم، محقّقة نجاحات كبيرة.

تقدم دار الأوبرا السلطانية مسقط هذا يوم12 أكتوبر في تمام الساعة 7:00 مساء.