تسجيل الدخول

مطربةُ الجاز الشهيرة "ساره جاين موريس" بدار الأوبرا السلطانيّة الاسم الشهير في موسيقى الروك، والبلوز، التي صنّفها بعض المتخصّصين، بأنها واحدة من أفضل مطربي موسيقى الجاز في العالم خلال العشرين سنة الماضية

السبت 27 أكتوبر 2018

في كل موسم تستضيف دار الأوبرا السلطانية مسقط مطربين متميّزين، يؤدّون مختلف أنواع الغناء، بمصاحبة الموسيقى التي ترتقي بالحسّ الإنساني، وتلامس الوجدان، ومن بينها موسيقى الجاز، ومن هؤلاء المطربين المتميّزين تقدّم دار الأوبرا السلطانية مسقط في موسمها الجديد (2018-2019) المطربة، ومؤلفة الأغاني البريطانية ساره جاين موريس الاسم الشهير في موسيقى الروك، والبلوز، والجاز، والسول، إذ تتحرّك أوتارها الصوتيّة في مجال صوتي يصل إلى أربعة أوكتافات (جواب بالمصطلح الموسيقي)، وقد صُنِّفَت من قبل بعض المتخصّصين، حسب ما نشرت مجلة "فوج إيطاليا"،  بأنها "واحدة من أفضل مطربي موسيقى الجاز في العالم خلال العشرين سنة الماضية"، وكان أوّل، وأهمّ نجاحاتها، عندما قدّمت أغنية "لا تتركني على هذه الحال" في منتصف الثمانينات، ثم أصدرت لاحقًا عددًا من الألبومات المنفردة، وحقّقت نجوميّة كبيرة في القارّة الأوروبيّة، وأتيحت لها فرصة التعاون مع فنّانين بارزين على صعيد تسجيل الأسطوانات، وتقديم الأفلام، والمسرحيات، وعروض الأوبرا المعاصرة. وما زالت ساره جاين موريس تواصل تحقيق نجاحات جديدة في مشوارها الغنائي الفريد، فهي تعكف على ممارسة أنشطتها للارتقاء إلى مستويات أعلى باستمرار، ونظرًا لاهتمامها الشديد، وتركيز جهودها على خدمة شعب أفريقيا، فقد تمّ تسجيل ألبومها الأخير مع جوقة كنيسة سويتو بمصاحبة مجموعة مميّزة من فنّاني الروك، والسول، وموسيقيي العالم، لتقديم عمل غنائي عاطفي سيترك انطباعًا معنويًا، وأخلاقيًا هائلاً.

وسيستمتع جمهور دار الأوبرا السلطانيّة مسقط بهذا الحفل يوم الأحد الموافق 28 اكتوبر الجاري، الساعة 7 مساء.